هل وضع التصفح الخفي يحمي بياناتك؟

هل وضع التصفح الخفي يحمي بياناتك؟ سؤال يتردد لدى كثير من المستخدمين الذين يشعرون ان خصوصيتهم في خطر. فيلجأون الى وضع التصفح الخفي والذي ينصح به كثير من خبراء الانترنت .

اذ يلجأ الكثيرون إلى استخدام (وضع التصفح الخفي) Incognito mode. أثناء تصفح الإنترنت لأسباب عديدة، منها: عدم الرغبة في حفظ سجلّ التصفح، وملفات تعريف الارتباط، وبيانات مواقع الويب، وكذلك المعلومات التي تُستخدم في ملء النماذج مثل كلمات المرور.

ما هو وضع التصف الخفي؟

يمنع وضع التصفح الخفي حفظ سجل التصفح في جهازك وفي حساب جوجل الخاص بك، ويشمل ذلك: عمليات البحث التي تقوم بها، والمواقع التي زرتها، وملفات تعريف الارتباط – على الرغم من حفظ التنزيلات والإشارات المرجعية التي وضعتها على المواقع – ولذلك إذا كان للآخرين حق الوصول إلى جهازك أو حسابك. فلن يتمكنوا من رؤية ما فعلته أثناء وضع التصفح الخفي.

تنطبق هذه القيود نفسها على أوضاع التصفح الخاص في المتصفحات الأخرى، مثل: (فايرفوكس) Firefox، و(إيدج) Edge، لذلك من الأفضل التعامل مع وضع التصفح الخفي أو التصفح الخاص على أنه ليس أكثر من مجرد زر إيقاف مؤقت لسجل التصفح.

حيث لا تجعل هذه الأوضاع نشاطك على الويب مجهولًا تمامًا، أو تخفي معلوماتك الشخصية عند تسجيل الدخول إلى مواقع الويب. كما أنها لا تمنع جوجل، أو مزود خدمة الإنترنت، أو أصحاب العمل أو المعلنين من رؤية بياناتك أثناء التصفح، أو جمع هذه البيانات. وتظهر لك كل هذه المعلومات بوضوح عند فتح علامة تبويب جديدة للتصفح الخفي، كما هو واضح في الصورة التالية:

هل وضع التصفح الخفي يحمي بياناتك؟
هل وضع التصفح الخفي يحمي بياناتك؟

نظرًا إلى أن أوضاع التصفح الخاص غالبًا ما تقوم بتعطيل الإضافات المثبتة في المتصفح بشكل افتراضي، ومنها: الإضافات التي تخفي نشاطك على الويب، وعنوان IP الخاص بك، أو التي تعمل على حماية الخصوصية، ومنع التتبع، فقد يكون من السهل على مواقع الويب والشركات تتبع بيانات معينة أثناء استخدام وضع التصفح الخفي.

وبالمثل؛ إذا قمت بالفعل بتسجيل الدخول إلى أحد مواقع الويب مثل: إنستاجرام أثناء استخدام وضع التصفح الخفي، فسيتمكن الموقع من رؤية ما تفعله، وستكون جميع أنشطة الحساب المعتادة مرئية للمستخدمين الآخرين، حتى بعد إغلاق علامة تبويب التصفح الخفي.

متى يمكنك استخدام هذا الوضع؟

إذا كنت تحاول إخفاء سجل التصفح الخاص بك عن الأشخاص الذين يستخدمون الأجهزة نفسها التي تستخدمها، أو حساب جوجل نفسه الذي تستخدمه، فاستخدم وضع التصفح الخفي.

ولكن إذا كنت تحاول إخفاء نشاطك على الويب، وعنوان IP الخاص بك، وإبقاء بياناتك بعيدًا عن الشركات والمعلنين، فأنت بحاجة إلى القيام بالمزيد من الخطوات مثل:

  • استخدم إحدى خدمات الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN)، وتجدر الإشارة إلى أنه إذا قمت بتثبيت خدمة VPN، فيجب أن تكون موثوقة، ويفضل استخدام الخدمات المدفوعة، هنا يمكنك الاطلاع على 5 خدمات VPN لحماية بياناتك وتعزيز خصوصيتك بعروض مغرية.
  • تعمل خدمات (DNS over HTTPS) أيضًا على تشفير نشاطك عبر الويب، وتجعل من الصعب على الغرباء رؤية المواقع التي تزورها.
  • استخدم متصفح Tor حيث تشبه طريقة عمله خدمات VPN، فهو يقوم بتدوير تصفحك حول خوادم مختلفة في جميع أنحاء العالم، مما يجعل من الصعب جدًا على أي شخص تتبع نشاطك.

ولكن هل تعرف ما يفعله وضع التصفح الخفي في متصفح جوجل كروم ببيانات التصفح الخاصة بك، وهل يمنحك خصوصية حقيقية؟ 

تواجه شركة جوجل دعوى قضائية جماعية مقترحة في الولايات المتحدة بقيمة 5 مليارات دولار، وذلك بسبب خداع المستخدمين عمدًا، وجمع المعلومات السرية حول ما يتصفحونه عبر الإنترنت أثناء استخدام وضع التصفح الخفي.

كما أشارت بعض التقارير خلال الفترة الماضية أن شركة شاومي تقوم بجمع بيانات التصفح الخاصة بمستخدمي هواتفها حتى في وضع التصفح الخفي، ولكنها أضافت في واجهة MIUI 12 الجديدة الخاصة بهواتفها ميزة جديدة داخل المتصفح للسماح للمستخدمين بتعطيل جمع البيانات.

شاهد أيضاً

تغييرات في واجهة المستخدم بنظام iOS 15

تغييرات في واجهة المستخدم بنظام iOS 15 قد تجريها شركة ابل. وذلك بناءً على عدد …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: